ننتظر تسجيلك هـنـا

 

..{ ::: إلإعلانات اَلًيومُية :::..}~
 
 
   


إظهار / إخفاء الإعلانات 
عدد الضغطات : 479 منتديات بريف عينك
عدد الضغطات : 896 عدد الضغطات : 598 عدد الضغطات : 485 عدد الضغطات : 549 عدد الضغطات : 292
عدد الضغطات : 439 عدد الضغطات : 685 عدد الضغطات : 646 عدد الضغطات : 478 عدد الضغطات : 417 منتديات احساس خالد
عدد الضغطات : 390
عدد الضغطات : 334 عدد الضغطات : 1,017 عدد الضغطات : 424 منتديات غرام الروح
عدد الضغطات : 589 عدد الضغطات : 459 عدد الضغطات : 257
عدد الضغطات : 323 عدد الضغطات : 523 عدد الضغطات : 515 عدد الضغطات : 383 عدد الضغطات : 191 عدد الضغطات : 179



»۞«كل ما يتعلق بالدين الاسلامي »۞« http://www.m9c.net/uploads/15538779501.gif

الإهداءات

إضافة رد
#1  
قديم 11-07-2019, 03:41 PM
http://www.m9c.net/uploads/15587868831.gif
https://www.gulf-up.com/05-2018/152647421344331.gifhttps://www.gulf-up.com/05-2018/152647421344331.gifhttps://www.gulf-up.com/05-2018/152647421344331.gif
أميرة الاحساس غير متواجد حالياً
    Female
SMS ~
ربي يحفظك لنا مديرنا الغالي احمد العتيبي
اوسمتي
وسام نجم المنتدى شعله المنتدى وسام الحضور الدائم ملكه المنتدى 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 102
 تاريخ التسجيل : Aug 2017
 فترة الأقامة : 808 يوم
 أخر زيارة : يوم أمس (11:18 PM)
 المشاركات : 70,766 [ + ]
 التقييم : 36480
 معدل التقييم : أميرة الاحساس has a reputation beyond reputeأميرة الاحساس has a reputation beyond reputeأميرة الاحساس has a reputation beyond reputeأميرة الاحساس has a reputation beyond reputeأميرة الاحساس has a reputation beyond reputeأميرة الاحساس has a reputation beyond reputeأميرة الاحساس has a reputation beyond reputeأميرة الاحساس has a reputation beyond reputeأميرة الاحساس has a reputation beyond reputeأميرة الاحساس has a reputation beyond reputeأميرة الاحساس has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

افتراضي أحكام الشتاء (2)




أحكام الشتاء (2)



عرفنا في الجمعة الماضية مجموعةً من الآداب والأحْكام المتعلِّقة بفصْل الشتاء، وعرفنا أنَّه فصْل مبارك، حتَّى قال فيه الحسن: "نِعمَ زمان المؤمن الشتاء"، وقال فيه عبدالله بن مسعود - رضي الله عنه -: "مرحبًا بالشتاء، تتنزَّل فيه البركة، ويطولُ فيه اللَّيل للقيام، ويقصر فيه النَّهار للصيام".

وهذه آداب وأحكام أخرى، نودُّ التَّذكير بها حتى نكون على بيِّنة من أمرها:
1- ماء المطر طاهر، يجوز الوضوء منه؛ قال تعالى: ﴿ وَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً طَهُوراً ﴾ [الفرقان: 48]، قال البغوي: "هو طاهرٌ في نفسه، مطهِّر لغيره".

2- ماء البَرَد - كالثلج - طاهر مطهِّر، يجوز أكله، وتذْويبه، والتوضُّؤ به، والدَّليل على طهارته: ما وردَ في دُعاء الاستفتاح عن أبي هُريرة - رضِي الله عنْه - قال: كان رسول الله - صلَّى الله عليْه وسلَّم - إذا استفتح الصَّلاة، سكت هنيْهة، فقلتُ: بأبي أنت وأمِّي يا رسولَ الله، ما تقولُ في سكوتك بين التَّكبير والقِراءة؟ قال: ((أقول: اللهُمَّ باعِدْ بيْني وبين خطاياي كما باعدتَ بين المشْرق والمغرب، اللهُمَّ نقِّني من خطايايَ كما ينقَّى الثَّوب الأبيض من الدَّنس، اللهُمَّ اغسِلْني من خطايايَ بالماء والثَّلج والبرَد))؛ صحيح سنن النَّسائي.

3- إذا أصاب ثوبَك شيءٌ من الطين أو الوحل وصلَّيت فيه، فإنَّ صلاتَك صحيحة؛ لأنَّ الوحل طاهر، وقد كان جَماعة من التَّابعين "يخوضون الماء والطين في المطر، ثمَّ يدْخلون المسجد فيصلُّون".

وانتبِهْ إلى هذا الأثَر الجليل؛ لتعرف حالَ الرَّسول الكريم - صلَّى الله عليْه وسلَّم - مع صحابته في صلاتهم؛ قال أبو سعيد الخدري - رضِي الله عنْه -: "مُطِرنا ليلة إحدى وعشرين "أي: من رمضان"، فَوَكَفَ المسجد "سال؛ لأنَّ سقفه كان مصنوعًا من جريد النخل" في مصلَّى رسول الله - صلَّى الله عليْه وسلَّم - فنظرتُ إليه وقد انصرفَ من صلاة الصُّبح، ووجهُه مبتلٌّ طينًا وماء"؛ متَّفق عليه.

وذهب بعض العُلماء إلى أنَّ السنَّة للمصلي ألاَّ يَمسح جبهته في الصلاة، وهو محمول على ما إذا كان ما علق بالجبهة شيئًا يسيرًا، لا يمنع مباشرة الجبهة للأرْض، لكن ينبغي مراعاة نظافة فرش المسجِد في زماننا بإزالة ما يمكن أن يؤذِي المصلِّين.

4- إذا كان المطر غزيرًا يشُقُّ على المكلَّف، وكذلك إذا كثر الوحْل والزَّلَق والطِّين، ممَّا يصعُب المشْي عليه، وكذلك عند الرِّيح الشَّديدة الباردة - جاز الجمْع بين صلاتَي الظُّهر والعصر، والمغرب والعشاء، تقديمًا وتأْخيرًا؛ لحصول المشقَّة، "وقد جمع الرَّسول - عليه الصلاة والسلام - في المدينة بين الظهر والعصر، والمغرِب والعشاء"؛ رواه مسلم.

ولا يشترط نيَّة الجمع عند الإحرام بالصَّلاة الأولى؛ فقد ينوي الجمع بعد الفراغ من الأولى ما دام السَّبب موجودًا، ولا يشترط إخبار المأمومين بالجمْع، ويشترط التَّرتيب بين الصَّلاتين، ومن صلاَّهما غير مرتَّبتين ولو جهلاً أو سهوًا، أعاد الصلاة، ولا يصحُّ الجمع بين صلاة الجمعة والعصر؛ لأنَّ النَّبيَّ - صلَّى الله عليْه وسلَّم - لم يفعله مع وجود المقتضي.

وجمهور أهل العِلْم على أنَّه يؤذَّن لهما أذان واحد، ويقام لكل صلاة إقامة خاصَّة بها؛ كما فعله النَّبيُّ - صلَّى الله عليْه وسلَّم - في عرفة ومزدلفة، وهو عام لكلِّ جمع بين الصَّلاتَين.

ولك أن تصلي سنَّة المغرب بعد صلاة العشاء مباشرة، وكذلك سنَّة الظهر بعد العصر مباشرة؛ لأنَّ وقت النَّهي عن الصلاة بعد صلاة العصر لم يدخل بعد، ولك أن توتر بعد صلاة العشاء مباشرةً، ولك أن تؤخِّره.

فإذا دخلت المسجد، ووجدت النَّاس يصلُّون العشاء بعد أن صلَّوا المغرب، فإنَّك تدخل مع الإمام بنيَّة المغرب.

فإذا كان المطر شديدًا، يشقُّ على الناس الخروج إلى المسجد، جازت صلاتهم في بيوتهم وأماكنهم؛ لحديث ابن عمر - رضِي الله عنْه - قال: كان رسول الله - صلَّى الله عليْه وسلَّم - ينادي مناديه في الليلة المطيرة، أو الليلة الباردة ذات الريح: ((صلُّوا في رحالكم))؛ صحيح سنن ابن ماجه.

5- يجوز للمصلِّي المسح على الخفَّين (ما يلبس في الرِّجل من جِلد)، وعلى الجورَبَين، في فصل الشتاء وغيره، سواءٌ كان شابًّا أم شيخًا، رجُلاً أم امرأة، إذا لبسهما بعد الوضوء، للمقيم يوم وليلة، وللمسافر ثلاثة أيام بلياليهنَّ، يَمسح باليد اليمنى على الرِّجْل اليمنى، وباليُسرى على اليسرى، ويجوز المسح بيدٍ واحدة عليْهما، يبدأ من أوَّل أصابع القدَم حتَّى أوَّل السَّاق مرَّة واحدة، ويقتصر على مسح ظاهِر الرجل لا على باطنها؛ لقول عليِّ بن أبي طالب - رضِي الله عنْه -: "لو كان الدين بالرَّأي، لكان أسفلُ الخفِّ أوْلى بالمسح من أعلاه، وقد رأيتُ رسول الله - صلَّى الله عليْه وسلَّم - يمسح على ظاهر خفَّيه"؛ صحيح سنن أبي داود.

ولا يبتدئ المسحَ من أوَّل صلاة بعد لبسهما - كما يظنُّ كثيرٌ من النَّاس - بل يبتدئ من أوَّل مسحةٍ عليهما، ثمَّ يحسُب يومًا وليلة للمقيم، وثلاثة أيام بلياليها للمسافر.

ومَن نسي ومسح بعد تمام المدَّة، أعاد الصَّلاة التي صلاها بذلك المسْح.

وإذا كان على الجورَبين خروق وتمزيقات يسيرة، جاز المسْح عليهِما.

وإذا توضَّأ، ولبس الجوربين، ثمَّ صلَّى ونزعَهما، وبقي على وضوئِه، ولبسهما مرَّةً أخرى - لا ينتقض وضوءه، ويستمرُّ في المسح عليهما، ولو كرَّر ذلك عدَّة مرَّات.

وإذا لبس الجوربين على طهارة، ثم انتقض وضوءه، ثمَّ لبس فوقَهما جوربين آخَرين أو خفًّا، فإذا أراد المسْح مسح على الجورَبين الأوَّلين.

فإذا لبس الجورَبَين، ولبس عليْهِما خفًّا أو جورَبين آخرين، ثمَّ انتقض وضوءه، فهو بالخيار أن يمسح على الأسفَلَين أو الأعليَين، واللَّذان مسح عليهما، تعلَّق الحكم بهما.

الخطبة الثانية
من الدروس المستفادة من حلول فصل الشِّتاء أمور:
1- أنَّ تعاقب الفصول من أعظمِ الأدلَّة على وجود الله تعالى، الَّذي جعل تكْوير بعضِها على بعض تذكُّرًا للآخرة وقرب أجلها؛ قال تعالى: ﴿ وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِّمَنْ أَرَادَ أَن يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُوراً ﴾ [الفرقان: 62].

قال عمر بن ذر: "الأيَّام إذا فكَّرت فيها ثلاثة: يوم مضى لا ترْجوه، ويوم أنت فيه ينبغي أن تغْنمه، ويوم في يدِك أملُه، فلا تغترَّ بالأمل، فتُخِلَّ بالعمل".
إِذَا مَا تَجَدَّدَ فَصْلُ الرَّبِيعِ
تَجَدَّدَ لِلقَلْبِ فَضْلُ الرَّجَاءِ


عَسَى الحَالُ يَصْلُحُ بَعْدَ الذُّنُوبِ
كَمَا الأَرْضُ تَهْتَزُّ بَعْدَ الشِّتَاءِ



فيا عجبًا لِمَن يعلق فشله وكسلَه على شدَّة الحرّ، وشدَّة البرد:
إِذَا كَانَ يُؤْذِيكَ حَرُّ المَصِيفِ
وَيَبْسُ الخَرِيفِ وَبَرْدُ الشِّتَا


وَيُلْهِيكَ حُسْنُ زَمَانِ الرَّبِيعِ
فَأَخْذُكَ بِالحَزْمِ قُلْ لِي: مَتَى؟!



2- بعض النَّاس تراه مشمِّرًا عند دخول فصل الشِّتاء، فيتهيَّأ له بالملابس السَّاخنة، وأدوات التَّدفئة، دون أن يتذكَّروا حرارة الآخرة وزمْهريرها.

يقول الغزالي: "وأكْثر النَّاس لم يدخلِ الإيمان باليوم الآخر صميمَ قلوبهم، ولم يتمكَّن من سويداء أفئِدتهم، ويدلُّ على ذلك شدَّة تشمُّرهم واستعدادهم لحرّ الصَّيف وبرد الشتاء، وتَهاوُنهم بحرِّ جهنَّم وزمهريرها".

ثم قال: "فلا يندفع حرُّ النَّار وبرْدها إلاَّ بحصْن التَّوحيد وخندق الطَّاعات".

وقيل لأبي حازم الزَّاهد: إنَّك لتشدِّد (يعني في العبادة) فقال: "وكيف لا أشدِّد وقد ترصد لي أربعة عشر عدوًّا"، قيل له: لك خاصَّة؟ قال: "بل لجميع مَن يعقل"، قيل له: وما هذه الأعداء؟ قال: "أمَّا أربعة: فمؤمِن يحسدني، ومنافق يُبغضني، وكافر يُقاتلني، وشيْطان يُغْويني ويضلُّني، وأمَّا العشرة: فالجوع، والعطَش، والحرّ، والبرد، والعري، والمرَض، والفاقة، والهرَم، والموت، والنَّار، ولا أطيقهنَّ إلاَّ بسلاح تامّ، ولا أجد لهنَّ سلاحًا أفضل من التَّقوى".

3- وشدَّة برد الشتاء تذكير بحال الفقراء الذين قد لا يجدون ما يسترون به أبدانهم، قال الأصمعي: "كانت العرَب تسمِّي الشتاء: الفاضح".

رأى مِسْعر أعرابيًّا يتشرَّق في الشَّمس وهو يقول:
جَاءَ الشِّتَاءُ وَلَيْسَ عِنْدِي دِرْهَمُ
وَلَقَدْ يُخَصُّ بِمِثْلِ ذَاكَ المُسْلِمُ


قَدْ قَطَّعَ النَّاسُ الجِبَابَ وَغَيْرَهَا
وَكَأَنَّنِي بِفِنَاءِ مَكَّةَ مُحْرِمُ


فنزع مسعر جبَّته فألبسه إيَّاها.

• وخرج صفوان بن سليم في ليلة باردة بالمدينة من المسجد، فرأى رجُلاً عاريًا، فنزع ثوبه وكساه.
• ورُفع إلى بعض الوُزراء الصَّالحين أنَّ امرأةً معها أربعة أطْفال أيتام، وهم عراة جياع، فأمر رجُلاً أن يمضي إليهم، وحمل معه ما يُصْلِحهم من كسوةٍ وطعام، ثمَّ نزع ثيابَه، وحلف قائلاً: "لا لبستُها ولا دفئت حتَّى تعود وتُخبرني أنَّك كسوتهم وأشبعْتَهم"، فمضى وعاد فأخبره أنَّهم اكتسَوا وشبعوا، و هو يرعد من البرد، فلبس حينئذ ثيابَه.

4- ولا تنْسَ وصيَّة النَّبيِّ - صلَّى الله عليْه وسلَّم - بإبعاد النَّار ووسائل التدْفِئة من مكان النَّوم؛ خشيةَ الاحتراق أو الاختناق؛ فعن أبي موسى الأشعري - رضِي الله عنْه - قال: احترق بيتٌ بالمدينة على أهله من اللَّيل، فحُدِّثَ بشأنِهم النَّبيُّ - صلَّى الله عليْه وسلَّم - فقال: ((إنَّ هذه النَّار إنَّما هي عدوٌّ لكم، فإذا نِمْتُم فأطفئوها عنكم))؛ متَّفق عليه.

وقال - صلَّى الله عليْه وسلَّم -: ((لا تتركوا النَّار في بيوتِكم حين تنامون))؛ متَّفق عليه.

والحمد لله ربِّ العالمين.
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : أحكام الشتاء (2)     -||-     المصدر : منتديات غروب الحب     -||-     الكاتب : أميرة الاحساس




رد مع اقتباس
قديم 11-07-2019, 03:41 PM   #2
http://www.gulf-up.net/do.php?imgf=154180069437852.gif
https://www.gulf-up.com/05-2018/152647421344331.gifhttps://www.gulf-up.com/05-2018/152647421344331.gifhttps://www.gulf-up.com/05-2018/152647421344331.gif


مدير الموقع غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Jan 2017
 أخر زيارة : 11-07-2019 (04:17 PM)
 المشاركات : 146,297 [ + ]
 التقييم :  32145
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



لجهودكم باقات من الشكر والتقدير
على المواضيع الرائعه والجميلة


 

رد مع اقتباس
قديم 11-07-2019, 05:54 PM   #3
http://www.gulf-up.net/do.php?imgf=154178690850031.gif
https://www.gulf-up.com/05-2018/152647421344331.gifhttps://www.gulf-up.com/05-2018/152647421344331.gif


الياس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 186
 تاريخ التسجيل :  Nov 2017
 أخر زيارة : يوم أمس (05:41 PM)
 المشاركات : 130,547 [ + ]
 التقييم :  59710
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blueviolet

اوسمتي

افتراضي



سلمت يداك..
على جميل طرحك وحسن ذآئقتك
يعطيك ربي ألف عافيه
بإنتظار جديدك بكل شوق.
لك مني جزيل الشكر والتقدير...
..}~ مودتي


 

رد مع اقتباس
قديم 11-08-2019, 07:12 PM   #4
https://www.gulf-up.com/05-2018/1527377667541.gifhttps://www.gulf-up.com/05-2018/1527377667541.gifhttps://www.gulf-up.com/05-2018/1527377667541.gifhttps://www.gulf-up.com/05-2018/1527377667541.gifhttps://www.gulf-up.com/05-2018/1527377667541.gifhttps://www.gulf-up.com/05-2018/1527377667541.gif


عبدالرحمن الراشد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 460
 تاريخ التسجيل :  Sep 2018
 أخر زيارة : 11-15-2019 (06:31 PM)
 المشاركات : 32,089 [ + ]
 التقييم :  12587
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



شكرا لك على الموضوع المميز
جزاك الله كل خير جعله الله في ميزان
حسناتك لكل كل لشكر وتقدير احترامي


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:46 PM

أقسام المنتدى

»۞« القسم الاسلامي »۞« @ ۞« الـقرآن الكريم ۞ @ »۞«كل ما يتعلق بالدين الاسلامي »۞« @ »۞« ا لـ الرسول والصحابة الكرام »۞« @ »۞«اه ياقلبي الصوتيات والمرئيات الإسلامية »۞« @ ۞░⋰ ⋱اه ياقلبي ركن تواصل الاعضاء &# @ » اه ياقلبي التهاني و الاهداءات و للتواصل و الترحيب بالاعضاء الجدد » @ ۞░⋰ ⋱اه ياقلبي العامه ⋰ &a @ »۞«اه ياقلبي مسآحة بلا حدود للمواضيع عامة»۞«< @ »۞«اه ياقلبي الرأى والرأى الاخر»۞«« @ » »۞«اه ياقلبي الاخبـار العربيـه والعـالميه»۞ @ اه ياقلبي نافـــذة إداريــــــة @ »»۞« اه يا قلبي الادبيه »۞« @ »»۞« اه يا قلبي لابداعات أقلام المنتدى » @ »»۞« القصيد اه يا قلبي »۞« @ »»۞« اه يا قلبي الشعر و الشيلات الصوتيه »۞« @ »»۞« اه يا قلبي القصص و الروايات »۞« @ b> »» >•¬ اه ياقلبي عالم الريّــاضة و السيارت» •.« «« @ ░⋰ -.:: l اه ياقلبي الطب والحياه l .:: ⋰ @ ░ •. اه ياقلبي الصحه والطب البديل & » •.«..« l . @ »»۞«اه ياقلبي تَطويرْ الذآتْ»۞« •.«..« l .:: @ ۞░⋰ ⋱اه ياقلبي الاسره وعالم الطقل&a @ »۞«ادم اه ياقلبي »۞« @ » »۞«اه ياقلبي حواء »۞«« @ » » »» »۞«اه ياقلبي الديكور والفن المنزلي»۞« @ ۞░⋰ ⋱اه ياقلبي الترفيهيه⋰ @ »۞«اه ياقلبي الصور العامه»۞« @ »» »۞«اه ياقلبي السياحة والسفر»۞« «< @ b> »» »۞«اه ياقلبي للثروات الطبيعية»۞«« @ »۞«اه ياقلبي قسم العلوم والتكنولوجيا»۞« @ » »۞«ااه ياقلبي الكمبيوتر والانترنت»۞«« @ اه ياقلبي آلآيفون , الجلاكسي , بلآك بيري ..♥~• @ اه ياقلبي الجرفكس والفوتوشوب ،..♥~ @ » »۞«اه ياقلبي ركن تطوير المنتديات»۞«« @ قسم الشكاوي الطلبات والاقتراحات بينك وبين الإدارة فقط @ اه ياقلبي القرارات الادارية @ اه ياقلبي للتبادل الاعلانى @ اه ياقلبي بين الاقواس @ »»۞« اه يا قلبي للخواطر »۞« @ » » »۞«اه ياقلبي التراث و الحضارة»۞« @ » » »۞«اه ياقلبي بنك المعلومات»۞« @ »۞« اه ياقلبي المنتديات التعليميه»۞« @ »»۞«اه ياقلبي اللغات»۞« « @ » »۞« اه ياقلبي التعليم العالي و البحوث العلميه»&a @ »»۞«اه ياقلبي للمواد التعليميه »۞ @ » » »»۞«اه ياقلبي الحياة الزوجيه » @ » ۞«اه ياقلبي غرائب و عجائب العالم»۞ @ »»۞« اه يا قلبي للمدونات و النثر على وتيره انفراد @ » » »» »۞«اه ياقلبي مطبخ حواء @ »۞«اه ياقلبي لـ ذوي الاحتياجات الخاصه»۞« •.«.. @ » »۞«ااه ياقلبي اليوتيب »۞«« @ »۞« اه ياقلبي كرسي الاعتراف»۞«, » @ مرآسيلٌ : بريدية َ @ »۞« اه ياقلبي الأنساب و القبائل العربيه»۞«, » @ - - »۞« اه يا قلبي لعالم الطفل »۞« @ - »۞« اه ياقلبي للفعاليات »۞«, » @ منتدى اخبار الفن و المشاهير @ قروب اداري @



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd


new notificatio by 9adq_ala7sas
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52